تونسوطنية

فاتورة”الستاغ” :لماذا تضخمت بهذا الشكل؟!

باتت فاتورة استهلاك الكهرباء تمثل كابوسا للعائلات التونسية بسبب الشطط الكبير الذي صار يلاحظ في المعلوم ففي السابق كانت تقدر بعشرات الدنانير أما اليوم فهي بالمئات فقد صار من النادر أن تقل من 100دينار وهذا لمحدودي الاستهلاك أما من لهم مكيف فهي الطامة الكبرى.
شركة الكهرباء والغاز تنفي كالعادة وتؤكد كون المعاليم في الفواتير عادية لكن السؤال هنا:عادية بالنسبة لمن وبأي مقياس .
ما صار ثابتا اليوم هو أن مسألة الزيادة في معاليم استهلاك الكهرباء تشهد زيادات وأن المواطن بات يتكبد أكثر من طاقته ومع هذا فليس أمامه إلا أن يدفع بالتي هي أحسن حتى لا يحصل الذي هو أسوأ ويقطع عنه الكهرباء .
ارتفاع تكلفة استهلاك الكهرباء باتت معاناة أخرى للتونسي الذي تجاوز الأمر عنده تأثر مقدرته الشرائية الى نسفها بالكامل

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock