تونسسياسة

عودة الشاهد و”كتلة الائتلاف” الى “نداء تونس”..؟

قال النائب المنضمّ حديثا إلى كتلة الإئتلاف الوطني جلال غديرة، اليوم الاثنين 5 نوفمبر 2018، إن “تكوين مشروع سياسي جديد ليس من أولويات الكتلة حاليا”، مؤكّدا أن النواب الذين غادروا نداء تونس وانضموا للكتلة الجديدة لم يقدّموا رسميا استقالاتهم من الحزب.

وأشار غديرة لدى حضوره اليوم في برنامج “الماتينال” بإذاعة “شمس أف أم” إلى إمكانية العودة مع يوسف الشاهد الى النداء في صورة إيجاد حلول توافقية ومساندة ولمس سهولة ومرونة في التعامل، قائلا في هذا الصدد “نحن لم نقطع الأمل نهائيا في الحزب”.

وشدّد المتحدث على أن تواصل اتخاذ قرارات أحادية أزّم الأوضاع داخل النداء، لافتا إلى أن نية كتلة الائتلاف الوطني “تكاد تكون مطلقة في تأسيس مشروع سياسي جديد” وإلى أن الشاهد “لن يكون بالضرورة رئيس الحزب الجديد وأنه سيكون في كلّ الحالات قائد الصف وفي مقدّمة المجموعة”.

واستبعد غديرة نجاح حزب نداء تونس في تكوين حكومة جديدة لا تضمّ حركة النهضة ورئيس الحكومة الحالي، معتبرا أن العملية صعبة خاصة أن الأمر يتطلب أن يتجاوز عدد النواب المساندين لهذه الفكرة 109 نائبا، مشيرا الى أن 125 نائبا يساندون الان الاستقرار الحكومي وبقاء الشاهد على رأس الحكومة.

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: