عصام الدردوري: تعيين لطفي براهم وزيرا للداخلية ضربة قاسمة وُجهت لداعمي الإرهاب ومناصري الدموين

عصام الدردوري: تعيين لطفي براهم وزيرا للداخلية ضربة قاسمة وُجهت لداعمي الإرهاب ومناصري الدموين

عصام الدردوري: تعيين لطفي براهم وزيرا للداخلية ضربة قاسمة وُجهت لداعمي الإرهاب ومناصري الدموين

علّق رئيس المنظمة التونسية للامن والمواطنة عصام الدردوري اليوم الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 على تعيين لطفي براهم وزيرا للداخلية.

وفي هذا الشأن قال الدردوري :

“هو ليس مجرد تعيين، هو كسب لتحدّ و ربح لجولة معنوية مهمة في إنتظار حسم المعركة ثم كسب الحرب، وقلتها واكررها نحن ازاء خوض معركة تحرر وطني جديدة، ولكن هذه المرة للتحرّر من ماغول العصر الحديث، التعيين ضربة قاسمة وُجهت لداعمي الإرهاب ومناصري الدموين وفي مقدمتهم النكرة المتطرف سارق كنوز المحاضر من المحكمة ومرمّم معنويات الإرهابيين.

رغم التشكيك و التشويه الممنهج الذي أستمرّ لأشهر وتواصل إلى غاية اليوم ولا اخاله سينتهي بل سيتفاقم … السيد لطفي براهم ينال الثقة بالبرلمان ب 151 صوت ليكون بذلك رسميا وزيرا للداخلية.

بالتوفيق للوزير الجديد لما فيه مصلحة البلاد والعباد و لا عزاء لمن ذهب نباحه سدّا و وراحت دنانيره هدرا … وسأنقد الأداء الوزاري نقدا بناء متى رأيت ضرورة لذلك ومتى استوقفني أو تفطنت لما يستدعي النقد و يساهم في التقدم نحو الأفضل وتلافي العوائق والسلبيات.

القضية ليست قضية شخص بل قضية وطن انتصر بأن يكون خيرة أبنائه في قيادة حماة الديار وهذا شرف و تتويج لكل الأمنيين”.

 

1

اترك رد

أخبار في صور