عاجل/مشاورات بين وزارة التربية والطرف النقابي تنتهي بقرارات جديدة تهمّ تلاميذ التعليم الأساسي

عاجل/مشاورات بين وزارة التربية والطرف النقابي تنتهي بقرارات جديدة تهمّ تلاميذ التعليم الأساسي

هناك اجماعا بين وزارة التربية والجامعة العامّة للتعليم الأساسي حول تغيير الزمن المدرسي بداية من السنة الدّراسية القادمة والتَّبكير في تدريس اللغات الأجنبية (الفرنسية والانجليزية) بالاضافة الى التّخفيض في ساعات التّدريس.
وحسب كواليس الاجتماعات المتتالية التي انعقدت في الفترة الأخيرة بين الطّرف الاجتماعي والطّرف الوزاري، فقد تم الإجماع على تغيير الزّمن المدرسي بالنسبة للسنة الدّراسة القادمة (2018-2019) وذلك بالعودة الى نظام الثلاثي.
كما قدّمت جامعة التعليم الأساسي مقترحا حول تبكير تدريس التلاميذ للّغات الأجنبية بتدريسهم مادة الفرنسية بداية من السنة الثانية ابتدائي والانجليزية بداية من السنة الرابعة، وقد قبلت الوزارة المقترح الذي من المنتظر أن يتمّ تأجيل العمل به الى السنة الدراسية 2019-2020 لغاية توفير الكتب اللازمة.
كما تمّ الاتفاق على التخفيض في ساعات التّدريس خاصة بالنسبة للسنتين السادسة والخامسة من التعليم الأساسي.
وعلمنا أن الطّرفين بصدد مناقشة إمكانية منح إدارة المدارس حرية اختيار أوقات التدريس (توقيت فتح المدارس وغلقها)، وذلك حسب طبيعة المنطقة مع احترام الضوابط المعمول بها.

image

%d مدونون معجبون بهذه:

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close