تونسوطنية

عاجل/تطوّرات هامّة في تطورات جديدة في حادثة مقتل أيمن العثماني برصاص الديوانة بعد صدور تقرير الطب الشرعي

كشف تقرير الطب الشرعي أن وفاة الشاب أيمن العثماني في سيدي حسين السيجومي كانت برصاصة أحد أعوان الديوانة و أن الرصاصة التى أصيب بها كانت مباشرة وليست ارتدادية.

كما أفاد التقرير وفق ما نقلته الخميس 25 أكتوبر إذاعة اكسبرس أف أم أن عملية اطلاق الرصاصة تمت على مسافة تتراوح بين 20 و25 متر.

يذكر أن الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للديوانة كان صرّح بأن الرصاصة التى أصيب بها العثماني ارتدادية أو طائشة مشدّدا على أنه لم يتم اطلاق الرصاص مباشرة على المحتجين.

من جهة أخرى أفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس 2 ،معز بن سالم، اليوم الخميس، بأن قاضي التحقيق بالمكتب الثاني بهذه المحكمة استمع إلى إفادات أربعة أعوان من سلك الديوانية كانوا يحملون أسلحتهم الفردية مساء أول أمس الثلاثاء، أثناء مداهمة مستودع يحتوي على كمية هامة من البضائع المهربة بجهة سيدي حسين السيجومي ( ولاية تونس)والاشتباك مع محتجين هناك ما أدى إلى إصابة الشاب ايمن العثماني (19 سنة) والذي توفي لاحقا باحد المستشفيات جراء إصابته بعيار ناري ودفن عصر يوم أمس الاربعاء في مقبرة العطار.

وأوضح بن سالم في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء(وات)، أن الأعوان هم بحالة احتفاظ في الوقت الحالي، وأن قاضي التحقيق أصدر انابة عدلية لفرقة مقاومة الاجرام للحرس الوطني ببن عروس للاستماع الى إفادات كامل افراد تلك الدورية وبقية الشهود وكل من سيكشف عنه البحث، مشيرا الى أن الانابة صدرت فجر يوم أمس الاربعاء (الثانية صباحا) وتدوم مدتها 48 ساعة على أن ترفع الفرقة المذكورة تقريرا في الغرض الى قاضي التحقيق المتعهد بالملف. وقال بن سالم ايضا  إن قاضي التحقيق ومساعد وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس 2 حضرا عملية تشريح جثة الشاب العثماني وتم حجز الرصاصة التي كانت بجثته.

وكانت النيابة العمومية لدى المحكمة الابتدائية تونس 2 ، قد أذنت اثر حدوث الاشتباك بين أعوان دورية الديوانة ومحتجين بفتح تحقيق وعهدت بالملف الى فرقة الشرطة العدلية بسيدي حسين للبحث والتحري.

من جهتها اوضحت الإدارة العامة للديوانة، في بلاغ لها أول أمس الثلاثاء ، أن دورية ديوانية تعرضت الى الاعتداء أثناء مداهمة مستودع يحتوي على كمية هامة من البضائع المهربة بجهة سيدي حسين السيجومي من ولاية تونس، مما أدى إلى إصابة أحد المواطنين بالإضافة إلى تعرض عدد من أعوان الدورية إلى إصابات متفاوتة الخطورة.

وأوضحت أن الدورية المذكورة تعرضت إلى هجوم من قبل عدد كبير من العناصر المشبوهة بمختلف أنواع المقذوفات، حينما كانت بصدد مباشرة مهمة مداهمة وتفتيش أحد المستودعات بالجهة بعد الحصول على الأذون القانونية من النيابة العمومية وبحضور دوريّة تابعة للأمن الوطني، مشيرة إلى أن أعوان الدورية حاولوا صد المعتدين والتنبيه عليهم بالانسحاب في مناسبتين غير أنهم استمروا في هجومهم، مما دفعهم إلى إطلاق بعض الأعيرة النارية التحذيرية في الهواء.

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: