تونسسياسةوطنية

عاجل/الكشف عن هذا المخطّط لإسقاط حكومة الشاهد..و إدخال البلاد في حمّام دم في جانفي

قال النائب الصحبي بن فرج إن معركة إسقاط الحكومة التي إنطلقت منذ ثمانية أشهر و حُسمت سياسيا يوم 12 نوفمبر بأغلبية 130 نائب، ستُستكملُ حتما في الشارع خلال شهر جانفي و ستكون المناطق الداخلية و الأحياء الشعبية أحد أهم ميادينها.

و أوضح بن فرج أن “كل المعطيات على الأرض تشير إلى قرب التحرك، مثل التسخين الإعلامي و الشحن السياسي و توالي الأزمات المفتعلة”، مشيرا إلى “السترات الحمراء” و إنقطاع الزطلة من الأسواق مع إنتشار “الحرابش”، موضحا أن مصالح الديوانة إلى جانب الأمن المتيقظ و المتابع لأدق تفاصيل المخطط حجزت خلال الأسبوع الماضي أكثر من 50 ألف حبة ecstasy منها 8000 حبة من نوع Zombie شديدة الخطورة و ما تُوفّره للموزّعين من تحكم و سيطرة على المستهلكين.

و أضاف بن فرج أن أصحاب هذا المخطّط سيُعوّلون على أن تتحوّل الإحتجاجات سريعا لأعمال عنف و تخريب و عصيان ثم تتطور سريعا للمطالبة بإسقاط المنظومة السياسية القائمة و ستكون العناوين جاهزة، من بينها الحكومة “الفاشلة” و الطبقة السياسية “العابثة و العاجزة” و حركة النهضة “الجهاز السري، الإغتيالات”.

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: