دوافع مفّجر حافلة دورتموند تصفع الاعلام الغربي

دوافع مفّجر حافلة دورتموند تصفع الاعلام الغربي

أوقفت السلطات الألمانية، اليوم، المشتبه فيه بتنفيذ الاعتداء على حافلة فريق بروسيا دورتموند الألماني في 11 أبريل قبيل لقائه فريق موناكو الفرنسي في إطار منافسات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وفقاً لما ذكرته وكالة الأناضول. وذكرت النيابة العامة الفيدرالية الألمانية أن المشتبه فيه يدعى “سيرغي دبليو” ويحمل الجنسيتين الألمانية والروسية، وكان يهدف من وراء الاعتداء التربح من انخفاض أسهم نادي دورتموند. وقالت صحيفة الغارديان البريطانية، الجمعة، إن أفراد شرطة العمليات الخاصة قد ألقوا القبض على سيرغي الساعة الـ6 صباحاً حينما كان متجهاً إلى عمله. وأشارت إلى أنه في يوم الاعتداء الذي تم في 11 أبري ، قام المشتبه ففيه بشراء حق البيع الآجل لأسهمه التي يمتلكها من أسهم نادي بروسيا دورتموند؛ ما يعني أنه اشترى لنفسه الحق ببيع تلك الأسهم بسعر محدد وبتاريخ متفق عليه مسبقاً. ووفقاً للصحيفة، فإن المتفجرات لو كانت أودت بحياة أحد أعضاء الفريق لانخفضت أسعار أسهم النادي؛ ما كان من ثم سيؤدي إلى ارتفاع كبير في قيمة حق البيع الآجل الذي اشتراه سيرغي، والذي يخول له بيع أصوله بسعر متفق عليه في تاريخ مستقبلي متّفق عليه أو قبله. وقالت وسائل إعلام ألمانية إن سيرغي اشترى 15 ألف صك لحقوق البيع الآجل تلك بقيمة 78 ألف يورو، ولو كانت خطته نجحت في خفض أسعار أسهم فريق دورتموند خفضاً شديداً، لكان حقق مكاسب طائلة تقدر بـ3.9 مليون يورو. يذكر أن نادي بروسيا دورتموند هو النادي الألماني الوحيد الذي يطرح أسهمه للتداول في سوق البورصة. وتأتي هذه المعلومات لتضع وسائل الاعلام الغربية في حرج هي التي سارعت للتأكيد أن مفجر حافلة النادي الألماني مسلم وعثر على رسالة تؤكد تعاطفه مع تنظيم داعش الارهابي.

  فضيحة رحلة فرنسا و النمسا/الكشف عن تورط مسؤولين جامعيين في تدليس فاتورات رحلات المنتخب و هؤلاء اللّاعبين سكارى..تفاصيل صادمة

2017-04-2114-55-48.876235-busssss-555x318

%d مدونون معجبون بهذه:

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close