تونسمجتمع

خطير : جندي يستقيل ليلتحق بداعش ..

تعهد قاضي التحقيق بالقطب القضائي باحد الملفات الارهابية المتعلقة بالشبكات «الجهادية» الناشطة بتونس والتي خططت لاستقطاب عدد من الشبان قصد تجهيزهم لارتكاب جرائم ارهابية والاستعانة بهم في الاعمال القتالية.
وتفيد تفاصيل الملف ان الوحدات الامنية المختصة في مكافحة الارهاب تمكنت من تفكيك خلية ارهابية بينت الابحاث انها استقطبت مجموعة من الشبان من بينهم جندي سبق له ان قدم استقالته منذ 6 اشهر بعد ان قرر الالتحاق بتنظيم «دولة الخلافة الاسلامية» بليبيا.
كما انتجت الابحاث أن الخلية كانت على اتصال بتونسي ينشط بتنظيمات ارهابية بليبيا ويتواصل مع عناصر الخلية عبر شبكة التواصل الاجتماعي وقد طلب منهم الاستعداد لتسفيرهم خلسة وقد طلب منهم تحضير كل واحد مبلغا ماليا قيمته الف دينار وانه سيمكنه من رقم هاتف ليبي سيساعدهم على تجاوز الحدود الصحراوية والتوجه الى ليبيا.
وحسب مصدر مطلع فان الجندي اكد خلال استنطاقه انه كان يعمل بالوحدات التابعة للجيش الوطني وانه قدم استقالته منذ 6 اشهر وقرر التوجه الى ليبيا قصد القتال في صفوف التنظيمات الناشطة بليبيا مؤكدا انه تعرض الى عملية غسل دماغ من طرف احد المتهمين المحسوبين على تيار ديني متشدد وتم اعلامه ان الاجر الذي يتقاضاه من خدمته العسكرية «حرام» ولا يجوز ان ينفق على عائلته من مال «الدولة الكافرة» وان المنتمين الى المؤسسة العسكرية والامنية «طواغيت» مؤكدا انه بعد تلقيه سلسلة من الدروس الدينية قرر الاستقالة من العمل بالجيش الوطني والالتحاق بهذه التنظيمات.
وقد قرر قاضي التحقيق بعد سماع المتهمين اصدار بطاقات ايداع بالسجن في حقهم علما انه تم اصدار بطاقة جلب في حق المتهم المتحصن بالفرار وللاشارة فان الخلية تتكون من 4 عناصر.

المصدر: الشروق اون لاين

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock