حماس ستكشف قتلة الزواري…

حماس ستكشف قتلة الزواري…

حماس ستكشف قتلة الزواري… قريباً

أُعيد فتح ملف اغتيال مهندس الطيران التونسي محمد الزواري، الذي أعلنت «كتائب القسام» أنه أحد عناصرها، متهمة «الموساد» باغتياله. الحركة أعلنت أنها ستكشف نتائج التحقيق الذي استمر نحو السنة «قريباً».
أعلنت «حركة المقاومة الإسلامية ــ حماس» أنها ستكشف قريباً نتائج التحقيق الخاص باغتيال عضو جناحها العسكري، «كتائب القسام»، مهندس الطيران التونسي محمد الزواري، الذي اغتيل في كانون الأول 2016، على يد جهاز «الموساد» الإسرائيلي وفق اتهام «القسام»، على الأراضي التونسية، فيما التزمت إسرائيل الصمت، إذ لم تعلن ولم تنفِ في الوقت نفسه مسؤوليتها عن الاغتيال.

وقالت «حماس» في بيانٍ أمس، إنها «اعتمدت النتائج والتوصيات الواردة في التقرير النهائي، الذي قدّمته لجنة التحقيق في عملية اغتيال الزواري»، وذلك في اجتماع عقدته قيادة الحركة خارج فلسطين برئاسة ماهر صلاح. وأضاف البيان أن الحركة قررت «تكليف عضو مكتبها السياسي، محمد نزال، ورأفت مرّة، إعلان خلاصة التقرير (في مؤتمر صحافي الأسبوع المقبل وفق مصادر مطلعة)… من حق الرأي العام الفلسطيني والعربي والإسلامي الاطلاع على نتائج التحقيق». ولأول مرة، برز خلاف فجر أول من أمس، بين «حماس» الخارج و«حماس» الداخل. إذ بعد تسريب قيادي في الحركة الخبر إلى وسيلة إعلامية محسوبة على «حماس» الخارج، سارعت الحركة في الداخل إلى نفي نيتها نشر أي معلومات عن اغتيال الشهيد الزواري. وحسم صدور البيان الجدال لمصلحة وجهة نظر «حماس»الخارج. وبحسب المعلومات، فإنه سيعقد في العاصمة اللبنانية، بيروت مطلع الأسبوع المقبل مؤتمر صحفي يُكشَف فيه عن نتائج التحقيقات التي توصلت إليها المقاومة حول اغتيال الزواري.

image

اترك رد

أخبار في صور