تفاصيل صادمة عن قصة فتاة ألمانية تقع في حب تونسي غرّر بها بـ”الحب والنبيذ والبيرة” لتكتشف فيما بعد انه داعشي!

تفاصيل صادمة عن قصة فتاة ألمانية تقع في حب تونسي غرّر بها بـ”الحب والنبيذ والبيرة” لتكتشف فيما بعد انه داعشي!

تفاصيل صادمة عن قصة فتاة ألمانية تقع في حب تونسي غرّر بها بـ”الحب والنبيذ والبيرة” لتكتشف فيما بعد انه داعشي!
.
كشف الصحفي والكاتب هادي يحمد في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بالفايسبوك، عن تفاصيل قصة تعرف فتاة ألمانية بشاب تونسي في مخيم لاجئين برلين غرّر بها وادعى انه سوري الجنسية فبادلها الحب والهيام لمدة عام كامل موهما اياها ببعده عن كل أشكال ومظاهر التطرف والتشدد لتتفطن فيما بعد انه ارهابي داعشي..

التفاصيل ضمن تدوينة يحمد كاملة:

“لْيَوْمَ التقيت بفتاة ألمانية، جاءت الى تونس بمناسبة محاكمة صديقها التونسي. سأسميه “اشرف”. القصة الطويلة ملخصها : ان الفتاة الألمانية تعرفت على التونسي في مخيم لاجئين في برلين. كانت تعمل في منظمة لاجئين.
المهم ، التقت بأشرف وأخبرها بكونه سوري الجنسية وهي القصة التي رواها للسلط الألمانية . كان أشرف يتكلم اللهجة السورية بطلاقة. الأهم انه وطوال عام كامل بادلها الحب والنبيذ الألماني والبيرة البرلينية وشيء من الحلوف.

اشرف كان بالنسبة اليها نموذجا للشاب المتحرر، حبا وجنسا وفرحا بالحياة . في اخر القصة اكتشفت السلطات الألمانية ان أشرف السوري لن يكن الا مقاتلا تونسيا شرسا في صفوف داعش.

سلمت ألمانيا تونس سلعتها. تلك بضاعتكم ردت إليكم #الهجانة التي حدثتكم عنها في كتاب “كنت في الرقة”.”
.
المصدر: صحيفة تونس اون لاين

image

  الشاهد يعلن عن قرارات تهم الأساتذة والمعلمين النواب.. تغطية اجتماعية ومنح شهرية قارة، التفاصيل
%d مدونون معجبون بهذه:

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close

Read previous post:
روسيا: لم نتخذ قرارا بتزويد سوريا بصواريخ إس-300

روسيا: لم نتخذ قرارا بتزويد سوريا بصواريخ إس-300

Close