تونسسياسة

تفاصيل التركيبة الجديدة لحركة نداء تونس

افاد موقع موزاييك من  مصادر مطلعة أن قرار الاندماج بين حزبي نداء تونس والاتحاد الوطني الحر تم إتّخاذه منذ شهرين  تحت إشراف رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي .

وأكدت المصادر ذاتها أنه سيتم تثبيت منصب الرئيس الشرفي (الباجي قائد السبسي) ضمن الهيكلة التنظيمية الجديدة للحزب.

كما سيتم إلغاء خطة المدير التنفيذي للحزب ليكون حافظ قائد السبسي على رأس هيئة سياسية موسعة تجمع قيادات الحزبين المنصهرين إلى جانب المكتب السياسي الذي سيتولى تسيير شؤون الحزب

ويكون على رأسه سليم الرياحي أمينا عاما وأمناء عامين مساعدين. 

وعلمنا أن القيادة ستكون متنوعة بين الاتحاد الوطني الحر ونداء تونس وسيتم توزيع الأدوار منذ البداية بين مكاتب مركزية وهياكل مركزية وهيئة سياسية وأخرى تنفيذية. 

ويذكر أن 14 نائبا من كتلة الاتحاد الوطني الحر بالبرلمان من المنضمين حديثا إلى كتلة الائتلاف الوطني البرلمانية سيقدمون اليوم الاثنين 15 أكتوبر 2018 إلى مكتب مجلس النواب مطالب استقالاتهم من كتلة الائتلاف الوطني ومطالب انضمامهم إلى كتلة نداء تونس إضافة إلى نائب مستقيلة من كتلة الاتحاد البرلمانية.
 
وكان حزب الاتحاد الوطني الحر قرر الاندماج مع حركة نداء تونس والتفويض لرئيس الحزب سليم الرياحي لاتخاذ جميع التدابير القانونية والإجرائية لإتمام عملية الاندماج. 

بينما جدد المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني الحر موقفه الرافض لدعم حكومة يوسف الشاهد.

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: