تونسوطنية

بلاغ من وزارة الداخلية ..

قرر رئيس الحكومة يوسف الشاهد، أمس الخميس، إلحاق الإدارة العامة للشؤون الجهوية بوزارة الداخلية.

وتُعهد للإدارة العامة للشؤون الجهوية بوزارة الداخلية مهام تنشيط عمل الولاة وتوجيهه ومراقبته في الميادين الادارية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والدينية ومتابعة تنفيذ البرامج الجهوية للتنمية.

وحسب القانون المنظم لمهامه فإن الوالي هو المؤتمن على سلطة الدولة وممثل الحكومة بدائرة ولايته وهو مسؤول عن تنفيذ السياسة القومية للتنمية على الصعيد الجهوي وبهذه الصفة يدرس وبقترح على الحكومة الوسائل الكفيلة بتحقيق النهضة الاقتصادية والاجتماعية لدائرة ولايته، كما يسهر على تنفيذ القوانين والتراتيب والقرارات الحكومية.

كما تكلف الإدارة التي تم إلحاقها بوزارة الداخلية بالسهر على التنسيق بين مختلف الولايات وبدراسة المشاكل والاصلاحات المتعلقة بالهياكل الادارية الجهوية هذا إلى جانب جمع كل المعلومات والقيام بتحليلها والسهر على استغلالها.

وتقوم الإدارة العامة للشؤون الجهوية بوزارة الداخلية بتنظيم مختلف الندوات والاجتماعات الدورية لإطارات الادارة الجهوية والتحديد الترابي الاداري للولايات والمعتمديات والعمادات.

جدير بالذكر أن هذه الإدارة كانت تشرف على تنظيم العمليات الانتخابية وإجرائها ومتابعتها في عهد النظام السابق للرئيس زين العابدين بن علي.

وتم إلحاق الإدارة برئاسة الحكومة في عهد رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد من أجل منح صلاحيات أوسع للولاة، لاتخاذ القرارات دون الرجوع الى رئيس الحكومة، خاصة في ما يتعلق بالمشاريع التنموية والخدمات المقدمة للمواطنين.حقائق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock