بعد القاء القبض علیه/ : اعترفات خطیرة لـ“المارد الجزائري”

بعد القاء القبض علیه/ : اعترفات خطیرة لـ“المارد الجزائري”

بعد القاء القبض علیه/ : اعترفات خطیرة لـ“المارد الجزائري”

تحدث موقع إلكتروني جزائري (Part Algérie ) يوم الإربعاء الفارط 13 سبتمبر 2017 عن مفاجأة كبيرة، حيث نشر تفاصيل إيقاف المشرف على صفحة ”المارد الجزائري للأمن و الاستعلام ”التي أثارت جدلا واسعا وأسالت حبرا كثيرا في تونس و خارجها والتي كانت تتنبّأ بالعمليات الارهابية التي تحصل في تونس. كما تحدث الموقع عن بعض إعترافات مدّوية لهذا المشرف على الصفحة عند التحقيق معه من طرف الأجهزة . الجزائريّة المختّصة التي تمكنت بحرفيّة عالية من الإيقاع به و من إماطة اللثام عن ألغاز كثيرة محيّرة وقد تمكنت المصالح الأمنية الجزائرية يوم 11 جانفي 2016 من إيقاف شاب اسمه ”دريد علاء“ من مواليد 10 أفريل 1994 بمدينة تبّسة، حيث وقع إيقافه بعد العثور على صوره الخاصة و بعض معلومات عنه لدى أحد الموقوفين من طرف الأمن التونسي في علاقة بحادثة تفجير حافلة الأمن الرئاسي الأمر الذي جعله محل بحث في الجزائر. و في يوم 14 جانفي تّم التحقيق معه والإستماع إليه وقدم إعترافات مدوية و أطلع المصالح المختّصة على كلمات السر للحساب و على بريده الإلكتروني، فبدأت رحلة كشف الخيوط و الإجابة على الأسئلة المثيرة. ونشر هذا الموقع الجزائري وثائق قضائيّة تتضّمن إعترافات مثيرة لدريد علاء. واعترف « دريد » أّنه لم يكن هو من أنشأ صفحة المارد الجزائري بل أن هناك من عرضها عليه لإدارتها و الإشراف عليها فقبل بذلك. اما عن مصادر معلوماته الدقيقة فاكد المتهم في اعترافاته انه يحصل على المعلومات التفصيليّة عبر حسابات مشّفرة.

 

اترك رد

أخبار في صور