تونسمجتمعوطنية

بشرى بالحاج حميدة : انا كأم لا اتمنى أن يكون لي ابن مثلي

بشرى بالحاج حميدة : انا كأم لا اتمنى أن يكون لي ابن مثلي
.
قالت رئيسة لجنة الحريات الفردية و المساواة النائبة بشرى بالحاج حميدة ان مهام اللجنة انتهت مع التقرير النهائي لها لرئيس الجمهورية المخول لتحويله في شكل مبادرة تشريعية إلى مجلس نواب الشعب.
و اعتبرت بشرى بالحاج حميد ان لجنة الحريات الفردية حققت المعادلة بين حرية الضمير واحترام المقدسات وفق ما نص عليه الدستور والمعاهدات الدولية.
و في سياق متصل اكدت بالحاج حميدة في تصريح لمجلة “ميم” ، “ان البعض يحاول نشر العديد من المعطيات المغلوطة مثل تجريم الختان، التي تدلّ على نية مبيّتة من أجل خلق فوضى”.
و اضافت قولها “نحن نعلم أنّ هذا التقرير سيحدث جدلا ونقاشات هامة وهذا ما نريده ولا نطمح إلى توافق تام حوله”.
و عن الجدل الذي اثاره التقرير خاصة في الاوساط الدينية ، قالت بشرى بالحاج حميدة “ان الامام ليس عالما أو مفكرا بالضرورة، والدين عدل والعدل يفترض ان يعنى كل شخص بحقه”.
و حول الغاء تجريم المثلية شددت رئيسة اللجنة ان التقرير لا يتحدث عن منحهم امكانية الزواج بل تبحث في الغاء تجريمها ومصلحة المجتمع من وضع مثلي داخل السجن.
و اضافت قولها ” انا كأم لا اتمنى  أن يكون لي ابن مثلي ولكن كحقوقية اقف ضدّ كل أشكال الاعتداء و ادافع عن حقه كإنسان، مضيفة، أن ما يزعجها هو طلب عشرات المثليين للجوء السياسي.
وتابعت “لا يملك المثلي الحق في اللجوء الى القضاء، وفي حالة تقدم بشكوى ضد شخص آخر يتمّ سجنه، مؤكدة أن الفحص الشرجي الذي يخضع له المثليون مخل بكل بكرامة بشرية”.
.
المصدر : صحيفة آرابسك

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock