أخبار عالمية

المجاهدة الجزائرية جميلة بوحيرد: لن أحج قبل معاقبة قتلة خاشقجي..وقد قتلته الدوائر العليا في المملكة

قالت المجاهدة الجزائرية الشهيرة جميلة بوحيرد إن ما وقع للصحافي السعودي جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده في اسطنبول جريمة شنيعة، معتبرة أنه أضحى واضحا أن الصحافي السعودي راح ضحية عملية اغتيال مدبرة على مستويات عليا، مشددة على أنها لن تحج ما لم يتم الكشف عن قتلة الصحافي خاشقجي ومعاقبتهم.

وأضافت بوحيرد في تصريح لـ “الشروق” الجزائرية إن ما تداوله الإعلام من معلومات بخصوص مقتل الصحافي يبين بوضوح أن ما حدث كان عملية مدبرة بإحكام وبتخطيط من دوائر عليا في المملكة العربية السعودية، واصفة ذلك بالجريمة الشنيعة والبشعة.

وأوضحت المجاهدة التي تعتبر رمزا للثورة الجزائرية أنها قررت ألا تزور البقاع المقدسة لأداء فريضة الحج، ما لم يسلط كل الضوء على قضية الصحافي خاشقجي، والكشف عن القتلة ومعاقبتهم.

وتعتبر المجاهدة جميلة بوحيرد أيقونة للنضال من أجل التحرر، بعد أن ذاع صيتها خلال ثورة التحرير الجزائرية، إذ كان اعتقالها ومحاكمتها قضية شغلت العالم خلال الخمسينيات، وقدمت السينما المصرية فيلما عنها يحمل اسمها ، ورغم تفاديها الظهور في الإعلام، إلا أنها تخرج عن صمتها بين فترة وأخرى من أجل الإدلاء بتصريحات بخصوص بعض القضايا العادلة والتي ترى أنها تستوجب أخذ موقف بشأنها.

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock