إقتصادتونسسياسة

البنك المركزي يكشف اسباب تدهور الاقتصاد الوطني وانهيار الدينار المتواصل

اعلن البنك المركزي التونسي ان الوضع الاقتصادي الحالي في تدهور مستمر من خلال تفاقم العجز وتدني سعر صرف الدينار وتقلص احتياطي العملة الصعبة.

 

وأوضح البنك المركزي في بيان له تعمق العجز الجاري الذي بلغ حاليا 8.2% من إجمالي الناتج المحلي في موفى الأشهر التسعة الأولى من السنة الحالية مقابل 7.8% قبل سنة نتيجة توسع عجز الميزان التجاري بـ 23.5 %، وذلك بالرغم من التحسن المسجل للعائدات السياحية وتحويلات التونسيين بالخارج بـ 47.1% و 12.3 %، على التوالي.

وأكد البنك على ضرورة مواصلة التنسيق مع مختلف الأطراف المعنية لإيجاد الحلول العاجلة الكفيلة للحد من تواصل تفاقم العجز الجاري الذي يؤثر سلبا على مستوى الموجودات الصافية من العملة والذي أصبح تمويله معتمدا بالأساس على التداين الخارجي ، حسب نص البيان.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: