تونسسياسةمقالات

الإيكونوميست_البريطانية: رغم تعطيلات رئيس الجمهورية وحزبه … إنتصرت العدالة الإنتقالية في تونس

#الإيكونوميست_البريطانية: رغم تعطيلات رئيس الجمهورية وحزبه … إنتصرت العدالة الإنتقالية في تونس

انتصرت العدالة الانتقالية  تونس في مقال لها نشر علی موقعها الإلكتروني تحت عنوان “Unlike other Arab regimes, Tunisia’s remembers old crimes”
أشادت مجلة الإیكونومیست البریطانیة بمسار العدالة الإنتقالیة في تونس .

و إعتبرت المجلة أن سیاسة الأنظمة العربیة في التعامل مع الماضي تتلخص في عبارة “ماهو من الماضي فقد مات ” ،فعلی الرغم من أن مصر قد قامت بمقاضاة بعض وزراء حسني مبارك فإن الدكتاتور یتمتع بتقاعد هادئ في احد المنتجعات السیاحي دون مناقشة سجله الدموي خلال فترة حكمه مصر بالحدید و النار ،و دون الحدیث عن جرائم النظام العسكري الحالي الذي ذبح المئات من مواطنیه في 2013، حتی ان المتمردین في لیبیا و الیمن قتلوا طغاتهم لإرتكاب فظائع جدیدة ،أما النظام الاسدي في سوریا فلا لازال یتلذذ بسادیته الی الیوم

وأعتبرت المجلة البریطانیة أن تونس مختلفة علی جیرانها حیث عقدت هیئة الحقیقة والكرامة وهي هیئة دستوریةمكلفة بالعدالة الإنتقالیة ،جلستها الأخیرة في 14 دیسمبر الجاري لتقترب من نجاح لجنة الحقیقة و المصالحة في جنوب افریقیا ،وبنهایة هذه السنة ستقدم لجنة الحقیقة و الكرامة تقریرها النهائي وهو ملخص لجرائم النظام القدیم إستنادا الی جلسات استماع علنیة و سریة مع حوالي 50 الف شاهد أدلوا بشهادات مروعة عن حكایات التعذیب في الاقبیة و السجون و المعتقلات غیر أن الحكومة التونسیة لم تكن متعاونة بشكل كبیر بتعطیلها لنشاط الهیئة وأضاف المقال بأن الرئیس التونسي الباجي قاید السبسي بإعتباره رمزا من رموز النظام القدیم لم یكن متحمسا لهذا المسار و دعا الی نسیان الماضي و صوت حزبه في مارس الماضي لعدم التمدید في نشاط الهیئة ،و یشهد حزب رئیس الجمهوریة نداء تونس حربا داخلیة بعد تحالفه مع رجال أعمال و رموز محسوبة علی النظام السابق لیفقد نصف اعضاء كتلته البرلمانیة بعد أن إستهدفت حملة مكافحة الفساد التي قادها رئیس الحكومة یوسف الشاهد (منشق عن الحزب الحاكم) رجال اعمال فاسدین قریبین من حافظ قاید السبسي نجل رئیس الجمهوریة و المدیر التنفیذي لحركة نداء تونس.

وإعتبرت المجلة البریطانیة أن هناك الكثیر مما ینبغي فعله في دیمقراطیة تونس الناشئة كإصلاح المنظومة الأمنیة ومقاومة ظاهرة الإفلات من العقاب حیث ان الكثیر من المسؤولین الفاسدین لازالوا یمارسون السلطة،وبالرغم من كل
هذه العیوب فإن مسار العدالة الانتقالیة في تونس یعتبر رائدا في العالم العربي ،حیث شاهد الملایین جلسات إستماع مروعة بثها التلفزیون المحلي و تناقلته كل الوكالات الإخباربة العالمیة بكل إعجاب،حتی أن الجلسة الختامیة لهیئة الحقیقة و الكرامة شهدت حراكا سیاسیا معبرا خارج المقر بین جمهور یرفع صور الضحایا و مجموعة أخری تندد بالعدالة التي أسمتها “ثأریة و إنتقامیة “و بینهما كانت قوات الامن تراقب بهدوء دون أن تتدخل بالهروات.

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock