تكنولوجيا

أندوريد من البداية للنهاية..مراحل تطور نظام تشغيل «الحلويات»

أندوريد من البداية للنهاية..مراحل تطور نظام تشغيل «الحلويات»

10 سنوات مرت علينا كالبرق منذ ظهور اول هاتف رسمي يعمل بنظام تشغيل “أندرويد”، ومنذ إصداره الافتتاحي إلى اليوم شهد نظام التشغيل أندرويد تحولًا كبيرًا على كل الأصعدة ليصبح نظام التشغيل الأشهر على مستوى العالم، وفي السطور التالية سوف نستعرض إصدارات ال”أندرويد” على مر العصور والتي أشتهرت بأسماء الحلويات.

Android 1

عام 2007 طرحت شركة آبل أول جهاز آيفون، وشرعت في فتح عصر جديد في مجال الهواتف الذكية التي تعمل باللمس، في نفس ذلك الوقت كانت جوجل تعمل في السر بالتعاون مع شركات HTC وMotorola، وشركات تصنيع الرقاقات مثل Qualcomm وTexas Instruments، وشركات الهاتف المحمول بما في ذلك شركة T-Mobile الأمريكية.

ذلك التحالف أطُلق عليه “تحالف الهواتف المفتوحة Open Handset Alliance” وبالفعل في 5 نوفمبر عام 2007 أعلنت جوجل عن الإصدار التجريبي العام 1.0 للمطورين، كما طوّرت أيضًا جهازًا مرجعيًا داخليًا خاصًا بها، أطلق عليه اسم “Sooner“، ولم يتم طرحه للجمهور مطلقًا.

وفي سبتمبر 2008 تم الإعلان رسمياً عن أول هاتف ذكي يعمل بنظام أندرويد وهو هاتف T-Mobile G1.

Android 1.5 Cupcake

تم إصدار تلك النسخة في إبريل 2009، وتضمنت تلك النسخة والتي تعتبر تحديثاً للإصدار الأول مجموعة من الميزات مثل لقدرة على تحميل مقاطع الفيديو من يوتيوب، وطريقة لعرض شاشة الهاتف تلقائيًا في المواضع المناسبة، ودعم لوحات المفاتيح التابعة لجهات خارجية، وكانت سامسونج وHTC من أوائل الشركات التي صدرت هواتفها بهذه النسخة .

image

Android 1.6 Donut

في نفس العام وتحديداً في سبتمبر 2009 تم إصدار تلك النسخة وتضمنت تلك النسخة ميزات مثل صندوق البحث السريع، والتبديل السريع بين الكاميرا وكاميرا الفيديو والمعرض لتسهيل تجربة التقاط الوسائط، كما قدّمت هذه النسخة أداة التحكم في الطاقة لإدارة Wi-Fi وBluetooth وGPS.

android eclair

تم إصدار تلك النسخة في أكتوبر 2009، ويعتبر هذا الإصدار هو الأول لذي يضيف دعم تحويل النص إلى كلام، كما قدّم أيضًا خلفيات حية ودعمًا متعددًا للحسابات، وخرائط جوجل من بين العديد من الميزات والتحسينات الجديدة الأُخرى، وكان هاتف “موتورولا درويد” هو أول هاتف يتضمن تلك النسخة من الأندرويد.

Android 2.2 Froyo

تمّ إطلاق Android 2.2 Froyo في مايو من العام 2010، وهي اختصارٌ لـ”الزبادي المجمد”، واستفادت الهواتف الذكية المزودة بنسخة Froyo من العديد من الميزات الجديدة بما في ذلك وظائف نقطة اتصال Wi-Fi المحمولة، وإشعارات الدفع عبر خدمة Android Cloud إلى خدمة الرسائل عبر الأجهزة (C2DM)، ودعم الفلاش والمزيد.

Android 2.3 Gingerbread

تم إطلاقة في سبتمبر 2010 وهو أقدم نظام تشغيل أندرويد مدُرج في صفحة تحديث إصدار النظام الأساسي الشهرية، وفي سبتمبر 2017 أعلنت “جوجل” أن 0.6% هاتف فقط من إجمالي الهواتف التي تدعم نظام التشغيل “أندرويد” هي التي لاتزال تعمل بنظام Gingerbread.

أبرز التحسينات التي طرأت على تلك النسخة هي خاصية التصوير الأمامي selfie من خلال إضافة دعم الكاميرات المتعددة، ودعم الدردشة عبر الفيديو في Google Talk.

Android 3.0 Honeycomb

تمّ إطلاق نظام التشغيل Honeycomb بواسطة جوجل للتثبيت فقط على الأجهزة اللوحية وأجهزة الجوال الأُخرى المزودة بشاشات أكبر من الهواتف الذكية الحالية، وتمّ تقديمه لأول مرة في فبراير 2011، وكانت فكرة حصل تلك النسخة على الأجهزة اللوحية أو الهواتف الكبيرة فقط هي أنها ستقدم ميزات محددة لا يمكن معالجتها إلا من خلال شاشات كبيرة.

Android 4.0 Ice Cream Sandwich

جمعت تلك النسخة بين ميزات النسخة السابقة Honeycomb اللوحية ونسخة Gingerbread المخصصة للهواتف الذكية، وتم إصدار تلك النسخة في أكتوبر 2011.

Android 4.1-4.3 Jelly Bean

بدأ إصدار النسخة الأولى في يونيو 2012، ثم أصدرت “جوجل” 4.2 و 4.3 في يوليو 2012 وأكتوبر 2013 على الترتيب، وتضمنت تلك النسخ دعم كامل لمتصفح “جوجل كروم” كما ظهر تطبيق Google Now أيضًا كجزء من البحث، وتمّ تقديم “Project Butter” لتسريع الرسوم المتحركة وتحسين استجابة الأجهزة التي تعمل باللمس، كما تمّ دعم ميزة التصوير الفوتوغرافي HDR.

Android 4.4 KitKat

تم إطلاقها رسمياً في سبتمبر 2013، ولم تكن تلك النسخة تحتوي على عدد كبير من الميزات المختلفة عن الإصدار السابق، ولكنه تم تحسينه ليعمل على الهواتف التي كان لديها ذاكرة وصول عشوائي (RAM) وسمح ذلك لصانعي الهواتف بالحصول على أحدث إصدار من نظام التشغيل أندرويد وتثبيته على هواتف أرخص بكثير.

image

Android 5.0 Lollipop

تم إطلاقها لأول مرة في خريف 2014، وهو يعتبر النقلة الأكبر لجوجل في أنظمة تشغيلها فهو حيث كان هذا هو الإصدار الأول من نوعه الذي تضمن تغييرات جذرية في شريط التنقل بالإضافة إلى العديد من الإشعارات الغنية لقفل الشاشة.

أما تحديث 5.1 فقد أحدث بعض التغييرات داخل الهواتف مثل دعم مكالمات SIM المزدوجة، والمكالمات الصوتية عالية الدقة وخاصية منع اللصوص من إستخدام الهاتف حتى بعد إعادته لخاصية ضبط المصنع.

Android 6.0 Marshmallow

تم إصدار تلك النسخة في عام 2015 وهو أول نظام تشغيل يدعم ميزة إلغاء قفل الشاشة ببصمة الإصبع، كما دعم USB Type-C وإدخال Android Pay.

Android 7.0 Nougat

تم إصداره في عام 2016، وتضمن هذا الإصدار ميزات مثل وضع تقسيم الشاشة إلى جانب التبديل السريع بين التطبيقات.

image

Android 8.0 Oreo

تم الإعلان عنه في مارس 2017، ويحفظ Android Oreo الكثير من التغييرات المرئية على قائمة الإعدادات جنبًا إلى جنب مع الدعم الأصلي لوضع الصورة في صورة، وقنوات الإشعارات وواجهات برمجة التطبيقات الجديدة، والملء التلقائي لتحسين إدارة كلمات المرور وبيانات التعبئة التلقائية.

Android 9.0 Pie

أطلقت جوجل أول معاينة للمطورين تحديث أندرويد Android 9.0 P في 7 مارس من العام 2018، وفي السادس من أغسطس أطلقت جوجل رسميًا النسخة النهائية من Android 9.0 وأعطتها الاسم الرمزي الرسمي “Pie”، ويتضمن عددًا من الميزات والتغييرات الجديدة الرئيسية أهمها إلغاء أزرار التنقل التقليدية لصالح زر واحد ممدود في وسط الشاشة، وهو زر الصفحة الرئيسية الجديد.

يحتوي Android 9.0 Pie أيضًا على بعض الميزات الجديدة المصممة للمساعدة في إطالة عمر بطارية الهاتف المحمول، بما في ذلك استخدام التعلم الآلي في الهاتف للتنبؤ بالتطبيقات التي تستخدمها الآن، والتطبيقات التي لن تستخدمها حتى الآن.

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock