تونسوطنية

أصغر ملياردير في فرنسا، تونسي-فرنسي الجنسية

كشف موقع مجلة challenges الفرنسية أن رجل الأعمال صدري فقاير الذي قالت إنه يحمل جنسية مزدوجة تونسية-فرنسية يُعدّ أصغر ملياردير في فرنسا.

وأشار الموقع إلى أن صدري (39 عاما) تمكن من بناء امبراطورية في التأمين انطلاقا من دكان بسيط متخصص في بيع الهواتف الجوالة والاشتراكات.

وحسب challenges يحتلّ الرجل اليوم المرتبة 73 في قائمة أغنى أغنياء فرنسا مضيفة ” عرف هذا العصامي الجريء كيف يستغل ازدهار سوق الهواتف الجوالة مع بداية القرن الجديد واقتراح أولى عقود التأمين متعدد المخاطر في عالم الهواتف والميلتيميديا”

image

وقالت المجلة على موقعها “تحولت قصة نجاح صبري العجيبة إلى حديث كل أوساط المال والاعمال بباريس وهي قصّة ابن سائق شاحنة وامرأة عملت طويلا كمنظفة ،أسس شركة تأمين أصبحت منذ شهر فيفري الماضي ثاني مساهم في مجمع Fnac-Darty الرائد الأوروبي في عالم الثقافة والترفيه والتجهيزات الكهرومنزلية”.

وعن شركة الملياردير التونسي-الفرنسي التي تدعى STAM ( الشركة الفرنسية للتأمين متعدد المخاطر) ذكرت المجلة أنها تتعامل اليوم مع 5 ملايين حريف وأنها تُشغّل 1300 اطار وتقني وأن رقم معاملاتها حقق قفزة بـ3200 % خلال خمس سنوات و أن لها 500 شريك وأنها تنتدب سنويا حوالي 600 موظف جديد الى جانب نيتها تشغيل 1000 متعاون جديد بين عامي 2018 و2019.

وأكّدت المجلة أن شركة صدري فقاير باتت رائدة بأوروبا في تأمينات عالم الهواتف الجوّالة،ونقلت عن الملياردير قوله إن نجاح شركته يعود لاعتمادها سياسة اجتماعية تركز على الجانب الانساني وعلى توفير كل أسباب التألق والنجاح للعاملين بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: